French Language Instructors

معلمو اللغة الفرنسية

السيد بوعلام حياوي

منسق برنامج اللغة الفرنسية في مركز اللغات التابع لمعهد دراسات الترجمة، وهو أيضًا معلم اللغة الفرنسية. ويتمتع بخبرة كبيرة تتجاوز عشر سنوات في تدريس اللغة الفرنسية للناطقين بها وغير الناطقين بها. حصل على درجة الماجستير في تعليم اللغات الأجنبية من جامعة ستراسبورج بفرنسا، ودرجة الماجستير في تدريس اللغة الفرنسية من جامعة أراس بفرنسا، ودرجة البكالوريوس في الترجمة التحريرية والفورية. وهو أيضًا مترجم، ومخرج مسرحي، وكاتب روائي. ويتحدث السيد/ بوعلام اللغات الفرنسية والعربية والإنجليزية، ويدرس حاليًا اللغتين الألمانية والإسبانية.
وقد حصل على اعتماد فحص وتقييم اختبارات DELF-DALF من المركز الدولي للدراسات التربوية (CIEP)، كما أنه ممتحن معتمد لاختبارات TEF-TEFAQ من غرفة التجارة والصناعة في باريس.

السيدة سارة ليشيك

معلمة فرنسية النشأة تدرس اللغة الفرنسية بحيوية متقدة ووجه بشوش، تستمد ثراء شخصيتها من انتمائها لثقافة مزدوجة، وامتلاكها خبرة تزيد على 12 عامًا في تدريس اللغة الفرنسية كلغة أجنبية للطلاب على اختلاف مستوياتهم. وقد سبق لها إدارة العديد من فرق التدريس في المدارس الابتدائية والثانوية.
ولدت سارة في مدينة رين بمنطقة بريتاني الفرنسية. وتعد رين واحدة من كبريات المدن الطلابية في فرنسا، كما تشتهر منطقة بريتاني بفطائر الكريب!
حصلت سارة على درجة الماجستير في فن تدريس اللغة الفرنسية كلغة أجنبية/ثانية من جامعة السوربون الجديدة في باريس. وهي تتمتع بأسلوب إيجابي ومحبب للنفس، حيث تستخدم وسائل تدريس مبتكرة ومحفزة وإبداعية في الصفوف التي تدرِّسها.
تتحدث سارة الإنجليزية والإسبانية والعربية، إضافةً إلى القليل من الصينية التي تعلمتها أثناء دراستها للحصول على درجة الماجستير لكي تضع نفسها في موقف تعلم لغة أجنبية جديدة تمامًا من نقطة الصفر والاقتصار على تلقي اللغة الهدف. ومن بين اهتماماتها المسرح، والفنون بشكل عام، والسفر.

السيدة آن إيتشارديل

آن إيتشارديل هي معلمة للغة الفرنسية ومدربة للأداء المسرحي يتملكها الشغف بمجال التدريس وتستخدم مقاربة تعليمية تستهدف تهيئة بيئة تعلم مفعمة بالنشاط تقوم على إشراك الطلاب وتمكينهم من التفاعل. تحرص آنا على مساعدة المتعلمين في إطلاق قدراتهم الكامنة. كما أنها ممتحنة ومقيّمة معتمدة لاختبارات الكفاءة في اللغة الفرنسية المعروفة اختصارًا باسم "DELF" (دبلوم دراسة اللغة الفرنسية) واختبارات "DALF" (الدبلوم المعمق في دراسة اللغة الفرنسية) التي يجريها المركز الدولي للدراسات التربوية، إضافة إلى كونها ممتحنة معتمدة لاختبارات "TEF-TEFAQ" التي تجريها غرفة التجارة والصناعة في باريس.

السيدة شاتيلا حمدوني

شاتيلا هي معلمة للغة الفرنسية تتمتع بخبرات واسعة اكتسبتها عبر العمل لدى العديد من المدارس الفرنسية، وهي حاصلة على درجة الماجستير في الأدب الفرنسي. وتكرس جلّ جهودها لإعداد دراسي اللغة الفرنسية لإطلاق كامل قدراتهم الكامنة وتحقيق النجاح في حياتهم. كما تولي اهتمامًا خاصًا لتهيئة بيئة تعليمية متوازنة تحفل بالكثير من التحديات وتمتاز بالانضباط وتكون في الوقت نفسه مفعمة بالمرح والتناغم والأمان لتمكين الدارسين من التعبير عن آرائهم بحرية.

سيليا إسبيناس

تعمل سيليا إسبيناس معلمة للغة الفرنسية منذ 15 عامًا استمتعت خلالها بالتدريس للعديد من الطلاب من مختلف الفئات العمرية التي شملت الأطفال والكبار. 

كانت سيليا قد حصلت على درجة ماجستير الآداب في تدريس اللغة الفرنسية من إحدى الجامعات الفرنسية. ثم بدأت مسيرتها في تعليم اللغة الفرنسية في المدارس الابتدائية والثانوية. وتعد ممتحنة ومقيّمة معتمدة لاختبارات الكفاءة في اللغة الفرنسية المعروفة اختصارًا باسم باسم "DELF" واختبارات "DALF" (الدبلوم المعمق في دراسة اللغة الفرنسية) التي يجريها المركز الدولي للدراسات التربوية، إضافة إلى كونها ممتحنة معتمدة في اختبارات "TEF-TEFAQ" التي تجريها غرفة التجارة والصناعة في باريس. ويتملك سيليا الشغف بالتدريس والسفر حول العالم.

الدكتورة ديانا ماشيو بيريت

الدكتورة ديانا ماشيو-بيريت مدربة تتمتع بمؤهلات عالية وخبرات واسعة ومعلمة للغة الفرنسية كلغة ثانية، إضافة إلى تدريس اللغة الفرنسية وآدابها. تزاول ديانا مهنة تدريس اللغة الفرنسية منذ أكثر من 14 عامًا للطلاب الناطقين باللغة الفرنسية وغير الناطقين بها، بمن في ذلك الأطفال واليافعون والكبار في كل المؤسسات الحكومية (مثل جامعة قطر والمعهد الدبلوماسي وغيرها) والمؤسسات الخاصة. تتميز ديانا بتفانيها في تدريس اللغة الفرنسية والتزامها بتحقيق التميز على المستويين الشخصي والمهني. كانت قد حصلت على درجة الدكتورة في اللغويات من جامعة ويسترن "Western University" في مدينة تيميشوارا برومانيا ودرجة الماجستير من جامعة السوربورن في باريس. وتحرص كذلك على صقل مهاراتها في التدريس، إضافة إلى معرفتها الواسعة بأحدث أساليب تدريس اللغة الفرنسية كلغة أجنبية. كما أنها تتصف بالحماس والتفاني في العمل وبالتحلي بالمسؤولية والنهج العملي، وتحفز طلابها على الإبداع والتعبير عن أنفسهم. وإلى جانب ما تمتلكه ديانا من خبرات تدريسية مكثفة، انخرطت كذلك في تولي بعض المهام الإدارية وتقييم الاختبارات وتطوير المواد التعليمية، وما إلى ذلك. كما أنها مدربة معتمدة لممتحني ومقيّمي اختبار الكفاءة في اللغة الفرنسية المعروفة اختصارًا باسم "DELF" (دبلوم دراسة اللغة الفرنسية) وممتحنة ومقيمّة لاختبارات "DALF" (الدبلوم المعمق في دراسة اللغة الفرنسية)، وكذلك ممتحنة معتمدة لاختبارات "TEF-TEFAQ".

السيدة فلورنس تاركون

 

السيدة إيزابيل ساليت

إيزابيل هي معلمة للغة الفرنسية تتمتع بخبرات واسعة تراكمت لديها عبر العمل في مختلف البلدان حول العالم. تعكف دومًا إيزابيل على البحث عن أنجع الاستراتيجيات التدريسية لمساعدتها في تحفيز طلابها على التفكير بعمق في المواد التعليمية. كانت قد حصلت على درجة بكالوريوس الآداب في التعليم الابتدائي في فرنسا وتعكف حاليًا على دراسة ماجستير الآداب في تعليم اللغة الفرنسية في فرنسا. دفع إيزابيل شغفها بالتعليم إلى خوض تجارب تعليمية شائقة كمعلمة للغة الفرنسية. 

كما أنها ممتحنة ومقيّمة معتمدة لاختبارات الكفاءة في اللغة الفرنسية المعروفة اختصارًا باسم "DELF" (دبلوم دراسة اللغة الفرنسية) واختبارات "DALF" (الدبلوم المعمق في دراسة اللغة الفرنسية) التي يجريها المركز الدولي للدراسات التربوية، إضافة إلى كونها ممتحنة معتمدة لاختبارات "TEF-TEFAQ" التي تجريها غرفة التجارة والصناعة في باريس.

السيدة إيزابيل ويليامسون

إيزابيل ويليامسون هي معلمة معتمدة في تدريس اللغة الفرنسية وتحمل درجة ماجستير الآداب في تكنولوجيا التعليم ودرجة ماجستير إدارة الأعمال مع مرتبة الشرف الأولى في مجال تسويق العلامات التجارية لمنتجات الرفاهية والإدارة الدولية من المعهد العالي لتسويق منتجات الرفاهية.

تحرص إيزابيل على تشجيع طلابها على العمل الجماعي والتعاون في بيئة التعلم. وتسعى جاهدة لتمكين الطلاب من التفكير باستقلالية وتقدير مدى أهميتهم في المجتمع.

لوسي بلانكويل

لوسي هي معلمة فرنسية متخصصة في تدريس اللغة الفرنسية كلغة أجنبية. كانت قد درست في كل من فرنسا وتركيا وتحمل درجات أكاديمية من جامعة روان في فرنسا.

تزاول لوسي مهنة التدريس منذ ما يقرب من 10 سنوات في فرنسا وتركيا وقطر لدى مختلف المؤسسات والمدارس الدولية.

كما أنها ممتحنة ومقيّمة معتمدة لاختبارات الكفاءة في اللغة الفرنسية المعروفة اختصارًا باسم "DELF" (دبلوم دراسة اللغة الفرنسية) واختبارات "DALF" (الدبلوم المعمق في دراسة اللغة الفرنسية)، إضافة إلى حصولها على الاعتماد للتدريس في برنامج السنوات الابتدائية والاعتماد في مجال مناهج التدريس. وتعد لوسي إحدى الأعضاء المؤسسين لأول رابطة لمعلمي اللغة الفرنسية في قطر.

تتحدث لوسي الإنجليزية والفرنسية والتركية وتعكف حاليًا على تعلم اللغة العربية من أجل التعمق في معرفة تراث أجدادها.

يُذكر أن لوسي التحقت بالعمل لدى معهد دراسات الترجمة في سبتمبر 2018.

ومن المقولات المفضلة لديها: "كل لغة جديدة تمنحنا رؤية مختلفة للحياة"، للمخرج الإيطالي فيديريكو فليني.

السيدة ماريان ماليت

ماريان ماليت معلمة للغة الفرنسية تتمتع بخبرات واسعة تمتد لأكثر من 10 سنوات. فبعد حصولها على درجة أكاديمية في تدريس اللغات الأجنبية من إحدى الجامعات، سنحت لها الفرصة العيش في بلدان مختلفة حيث شرعت في تدريس اللغة الفرنسية لمختلف الفئات العمرية شملت الأطفال والكبار في المدارس الخاصة والمؤسسات العامة.

كذلك تعمل ماريان ممثلة مسرحية وتستمتع بالتعرف على أشخاص جدد واستكشاف ثقافات جديدة، ويمكنها التأقلم بسهولة ويسر على البيئات الجديدة. ويشكل تدريس اللغات جزءًا أصيلاً من حياتها حيث تكرس جلّ طاقتها وجهدها لمواءمة أساليبها التدريسية بحيث تلبي احتياجات الطلاب من أجل تحفيزهم.

 

كما أنها ممتحنة ومقيّمة معتمدة لاختبارات الكفاءة في اللغة الفرنسية المعروفة اختصارًا باسم "DELF" (دبلوم دراسة اللغة الفرنسية) واختبارات "DALF" (الدبلوم المعمق في دراسة اللغة الفرنسية) التي يجريها المركز الدولي للدراسات التربوية، إضافة إلى كونها ممتحنة معتمدة لااختبارات "TEF-TEFAQ" التي تجريها غرفة التجارة والصناعة في باريس.

 

السيد سيباستيان ميرفل

سيباستيان ميرفل هو معلم للغة الفرنسية يتمتع بخبرات واسعة تراكمت لديه عبر تدريس اللغة الفرنسية في نيوزيلاندا والصين وقطر حاليًا.

يحرص سيباستيان على تهيئة بيئة تعليمية يشعر فيها جميع المتعلمين بالراحة عند إقدامهم على المجازفة وتمكنهم في الوقت نفسه من تحقيق التميز. ويولي اهتمامًا خاصًا لدمج أحدث التقنيات الجديدة في عملية التدريس داخل الصف الدراسي، ما يمكنه من الوقوف على كيفية تحفيز الدارسين على التفكير الإبداعي الذي يساعدهم في تحويل عملية التعلم إلى تجربة شائقة أكثر تفاعلية.

كما أنه ممتحن ومقيّم معتمد لاختبارات الكفاءة في اللغة الفرنسية المعروفة اختصارًا باسم "DELF" (دبلوم دراسة اللغة الفرنسية) واختبارات "DALF" (الدبلوم المعمق في دراسة اللغة الفرنسية) التي يجريها المركز الدولي للدراسات التربوية، إضافة إلى كونه ممتحن معتمد في اختبارات "TEF-TEFAQ" التي تجريها غرفة التجارة والصناعة في باريس.

فانيسا تشالومو

تتمتع فانيسيا بخبرات واسعة تمتد لأكثر من 14 عامًا في تدريس اللغة الفرنسية للأطفال واليافعين والكبار من جميع المستويات وباستخدام مختلف المقاربات التعليمية. تحمل فانيسيا درجة الماجيستير في تدريس اللغة الفرنسية كلغة أجنبية، وهي معلمة للمراحل الابتدائية حاصلة على اعتماد جامعة لو مان الفرنسية. يُذكر أن مدينة لو مان الفرنسية استضافت سباق التحمل الشهير دوليًا للسيارات الرياضية الذي امتد على مدار 24 ساعة.

سهيلا الأطرش

سهيلا الأطرش هي معلمة للغة الفرنسية ومنسقة برنامج البكالوريا الدولية للغة الفرنسية. تتميز سهيلا بالحماس والعمل الجاد وقوة الحافز والدافع، وتمتلك كذلك خبرات تعليمية واسعة. كانت قد حصلت على درجة الماجستير في التدريس ودرجة البكالوريوس في التجارة الدولية في الصين. 

إيميلي بوسكيت

إيميلي هي معلمة فرنسية معتمدة في تدريس اللغة الفرنسية. كما تتمتع بخبرات واسعة تمتد لأكثر من 15 عامًا في تدريس اللغة الفرنسية لطلاب الصف الأول وحتى الصف الخامس. وقد تخصصت على مدار السنوات القليلة الماضية في تدريس اللغة الفرنسية في المدارس الفرنسية في الدوحة. أما في فرنسا فقد عملت على تدريس اللغة الفرنسية للطلاب القادمين من جميع أنحاء العالم.

كما يتملكها الحماس والشغف بإطلاع طلابها على السمات المميزة للغة الفرنسية والثقافة الفرنسية. وتشغل عضوية العديد من الجمعيات المعنية بالتعليم في آسيا.

سناء عمري

سناء عمري هي معلمة للغة الفرنسية تحمل درجة ماجستير الآداب في السياسات. وتعمل كذلك محامية، غير أنها ظلت تزاول مهنة التدريس على مدار سنوات عديدة اكتسبت خلالها العديد من الخبرات المختلفة. تستمتع سناء بالتدريس واستكشاف مختلف اللغات والثقافات حول العالم، وتعمل لدى الكثير من الاتحادات التعليمية. كذلك تكرس جلّ جهودها ووقتها لتشجيع الطلاب على التفكير الناقد والتعاون والتواصل والتأمل الذاتي والإبداع.

Top