Master the Technique of Note-taking

تعلّم فن التدوين

مقدمة

قائد ورشة العمل: مازن الفرحان
تاريخ ورشة العمل: ۲٦ يناير ۲۰ - ۲۹ يناير ۲۰
توقيت ورشة العمل: 4:00 - 7:00 مساءً
مدة: 3 ساعات
المكان: مبنى بنروز هاوس (LAS) - قاعة المحاضرات A015

حول ورشة العمل

لمحة عامة:

على الرغم من انتشار الترجمة الفورية المتزامنة في السنوات الأخيرة، فما زالت الترجمة الفورية التتبعية تؤدي دورًا مهمًا للغاية؛ فهي الحل المثالي للمناقشات التجارية، وتلبّي احتياجات اللحظة الأخيرة في اجتماعات الأعمال وجلسات المحاكم والمرافعات، والمقابلات، والاستشارات الطبية، والجميل أنها لا تستلزم في أيٍّ من هذه السياقات أية معدات فنية خاصة. بل إن البعض يعدّها أكثر موثوقيةً من غيرها من أشكال الترجمة الفورية الأخرى، والسبب أن المترجم يجلس إلى جوارك فينتبه إلى كل التفاصيل المحيطة بالحضور، ومنها لغة الجسد، ويلحظها في عملية الترجمة. ولذلك تتميز الترجمة التتبعية عن غيرها بجوّها التفاعلي الصرف الذي يتيح للطرفين فرصة متساوية للاستماع والاستيعاب، والتحدث والجواب. أما من حيث تعليم وتدريب المترجمين الفوريين، فتظلّ الترجمة التتبعية مفردةً أساسيةً من مفردات معظم برامج الترجمة الفورية في الدراسات الجامعية والعليا.

من الناحية المعيارية، بمجرد أن ينتهي المتحدث من إلقاء خطابه أو سرد ملاحظاته، أو يتوقف عند نقطةٍ ما، يشرع المترجم الفوري بنقل النص قطعةً واحدة إلى اللغة الهدف وبالطريقة نفسها التي استخدمها المتحدث. ولكي يخزّن المترجم مضمون الخطاب وتفاصيله، فإنه يستخدم نظامًا خاصًا لتدوين الملاحظات يتألف من رموز تعبّر عن كلمات مفتاحية وخصائص معينة للنص، منها اتساق أفكاره، والنفي، والتوكيد، والمدلولات المقصودة. ولكي ينجح في نقل الرسالة كاملةً باقتدار، فعليه أن يتقن نظام التدوين هذا.

تعرّف ورشة العمل المشاركين بطريقة تسجيل مقتطفات من المعلومات بأسلوب منهجي متقن. وبما أن تدوينها يستلزم بالضرورة اتباع سلوك معرفي محدد، سيتم تحفيز المشاركين لتشغيل العقل بطرق معينة تساعدهم على استيعاب المعلومات وتخزينها لاستدعائها في الوقت المناسب. كما سيتعلمون كيفية إحدث توازن بين تسجيل الملاحظات من جهة ومعالجة المعلومات المسجّلة والربط بينها من جهة ثانية.

بنية الورشة:

تتألف الورشة من المحاور التالية:

  1. عرض تقديمي
  2. خطوات بسيطة نحو نظام التدوين
  3. تمرين عملي (يقوم به المدرب)
  4. دليل إرشادي خطوة بخطوة للتدوين
  5. تمارين عملية (يقوم بها المدرب)
  6. تمارين لتعزيز قدرة الاستماع (نصوص سمعية أو بصرية أو كليهما)
  7. تمارين جماعية قصيرة
  8. تمرين مقارن في تدوين الملاحظات: المدرب مقابل المشاركين
  9. خلاصة وتوصيات

المنهجية:

المرحلة 1: بعد التعرف على مهارة تدوين الملاحظات والخطوات التي تتضمنها، يستمع المشاركون لمجموعة من النصوص السمعية/البصرية البسيطة والقصيرة لتقييم حدّة ذاكرتهم القصيرة، ومن ثم تحليل المعلومات ونقلها إلى اللغة الهدف.

المرحلة 2: يقوم المدرب بتنفيذ تمرين عملي في تدوين الملاحظات أمام المشاركين. ويكون التمرين بمثابة دليل إرشادي خطوة بخطوة لمهارة تدوين الملاحظات.

المرحلة 3: هذه مرحلة الإدراك والاستيعاب حيث يشرع المشاركون بالتمرن، وتنقسم إلى: مرحلة الاستماع [الاستماع – الذاكرة (الذاكرة القصيرة) – تدوين الملاحظات]: ومرحلة إعادة الصياغة [تدوين الملاحظات – الذاكرة (الذاكرة الطويلة) – إنتاج النص النهائي باللغة الهدف].

المرحلة 4: تمارين جماعية قصيرة وتمارين مقارنة (المدرب مقابل المشاركين)، تليها خلاصة وتوصيات.

أهداف التعلم:

  1. بناء وتطوير مهارات المشاركين في تدوين الملاحظات
  2. تعريف وتدريب المشاركين على الترجمة التتبعية من خلال نظام التدوين
  3. تنفيذ تمارين ترجمة تتبعية حيّة واستخدام مختلف أنواع النصوص فيها
  4. تنفيذ تمارين تعزيز الذاكرة القصيرة

مخرجات التعلم:

  1. تعلم أساسيات تقنيات تدوين الملاحظات
  2. زيادة وعي المشاركين ببيئة الترجمة التتبعية
  3. اكتساب مهارات متقدمة نسبيًا في تقنيات الترجمة التتبعية
  4. تنفيذ تمارين في الترجمة التتبعية والتدرب على لهجات متنوعة
  5. الشروع بتوظيف تقنية التدوين في الترجمة التتبعية
  6. بناء استراتيجيات لتطوير الذاكرة القصيرة ومعالجة المعلومات 

المشاركون المستهدفون

تناسب ورشة العمل هذه طلاب الترجمة والمترجمين والمترجمين الفوريين، المبتدئون والمحترفون على السواء. كما يفيد حضور الورشة أخصائيي الخدمات الاجتماعية ثنائيي اللغة. الحد الأقصى لعدد المشاركين 20 مشاركًا.

قم بالتسجيل الآن

قائد ورشة العمل
مازن الفرحان

مترجم فوري أول وترجمان قانوني محلّف يحمل درجة الماجستير في الترجمة والترجمة الفورية من جامعة هيريوت وات، والماجستير في الدبلوماسية الدولية من جامعة لندن، ودبلوما في التعريب من جامعة دمشق. وهو يعمل منذ ست سنوات أخصائيًا في تدقيق الترجمة ومدربًا في معهد دراسات الترجمة بجامعة حمد بن خليفة.

حصل مازن على منحة سعيد في العام الأكاديمي 2000-2001 وعلى منحة تشيفننج في العام 2004-2005، ونال من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة جائزة ’أفضل ملصق ترجمة‘ في العام 2017 عن ترجمته إلى العربية دليل ’الترجمة الفورية في رحاب الرعاية الصحية‘ الذي نشرته مستشفيات جامعة جنيف عام 2016. كما نال ثلاث جوائز من مؤسسة قطر تقديرًا لتميزه الوظيفي.

على الصعيد التعليمي، قام مازن بتدريس مادة ’ترجمة المؤتمرات‘ لطلاب ماجستير الترجمة الفورية بجامعة دمشق لأربع سنوات (2009-2013). وبوصفه مترجمًا فوريًا محترفًا، شارك في أكثر من 150 فعالية محلية ودولية وترجم لفائدة العديد من القادة والمسؤولين، بمن فيهم كوفي عنان، الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، وخافيير سولانا، المنسق الأعلى الأسبق لشؤون الأمن والسياسة الخارجية الأوروبية، وبرويز مشرف، الرئيس الباكستاني الأسبق، وأتال بيهاري فاجبايي، رئيس وزراء الهند الأسبق، ورومانو برودي، رئيس وزراء إيطاليا الأسبق، وكمال خرازي، وزير خارجية إيران الأسبق، وسيرجيو دي ميلو، المبعوث الأممي الأسبق إلى العراق.

Top